******
ننعي الي جماهير الشعب السوداني عامة والي اﻻتحاديين والختمية خاصة رحيل مولانا محمد مدني المستشاري القانوني لمجموعة العمودي في جدة.. ورئيس الاتحادي الاصل بالمملكة ورئيس الهيئة الاستشارية للحزب.
ربنا يغفر له ويرحمه ويرزقه جنة عرضها السموات والارض اعدت للمتقين.
كان الاستاذ محمد مدني من الرجال الذين يمتازون بدماثة الخلق الرفيع وبمحبة الناس .. كل الناس .. كان كريما في داره وكريما في مكتبه وكان يضع مستقبل السودان في حدقات عيونه.
لقد عاني مولانا مدني في السنوات الاخيرة من داء السرطان اللعين وكان يقابل المرض وآثاره بصبر العابدين القانتين .  وكانت روحه المعنوية عالية جدا علي الدوم.
احسن الله عزاء زوجته وابناءه وكريماته وزملاءه واصدقاءه واهله بكسلا والخرطوم.
سيكون مقعدك شاغرا في كل الاوساط التي تعرفها ي فقيدنا الغالي ... ولا نقول الا مايرضي الله .
انا لله وانا اليه راجعون.
ولاحول ولاقوة الا بالله.
*** صلاح الباشا 
عن الاعلاميين الاتحاديين بالحزب الاتحادي الاصل.
الخرطوم