بمزيد من الحزن والأسي أنعي للشعب السوداني عامة ولشعوب دارفور خاصة المقدوم أحمد عبد الرحمن آدم رجال مقدوم عموم الفور الذي إنتقل إلي جوار ربه أمس الجمعة 22 سبتمبر 2017م بعد حياة حافلة بالبذل والعطاء.

كان الراحل المقيم عنوانا للحكمة والمروءة والشجاعة ، بذل حياته من أجل السلام الإجتماعي في دارفور ، قاوم سياسات النظام وجرائمه ورفض الخضوع له كما فعل الكثيرون من الإدارات الأهلية ، عمل بجد وإخلاص من أجل وحدة الكلمة وإستشراف المستقبل ، كان أبا للجميع وبفقده فقدت الإدارة الأهلية في السودان أحد أهم أركانها الرئيسة.

خالص العزاء للأسرة الصغيرة والممتدة وكل شعوب دارفور والسودان في هذا المصاب الجلل.
نسأل الله أن يتقبله قبولا حسنا ويسكنه فسيح جناته مع الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا ، ويلهم آله وذويه الصبر والسلوان وحسن العزاء.


عبد الواحد محمد أحمد النور
رئيس حركة/ جيش تحرير السودان

23 سبتمبر 2017م