بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالي (وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَن تَمُوتَ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ كِتَابًا مُّؤَجَّلًا ۗ وَمَن يُرِدْ ثَوَابَ الدُّنْيَا نُؤْتِهِ مِنْهَا وَمَن يُرِدْ ثَوَابَ الْآخِرَةِ نُؤْتِهِ مِنْهَا ۚ وَسَنَجْزِي الشَّاكِرِينَ) (145) قرآن كريم

نعي
أحد أفذاذ رجالات الإدارة الأهلية بالبلاد
المقدوم /احمد عبد الرحمن رجال

إنتقل إلي الدار الآخرة اليوم السبت الموافق 23/9/2017 المقدوم /احمد عبد الرحمن رجال مقدوم مقدومية نيالا بعد حياة حافلة بالعطاء الإداري والأهلي والقومي والفقيد الراحل من أوائل الخريجين من أبناء دارفور الذين تخرجوا في جامعة الخرطوم فقد تخرج في مدرسة العلوم الإدارية جامعة الخرطوم عام 1956 وحصل علي الماجستير من المملكة المتحدة والتحق بالعمل الإداري في عدة مناطق بالسودان وفي مراحله الدراسية قبل الجامعة كان مشاركا في قضايا الوطن وزامل النميري والترابي ومنصور خالد وغيرهم كما تعرض للإعتقالات الجائرة عدة مرات بسبب مواقفه من الانظمة الدكتاتورية وكان مثالا لرجل الإدارة الاهلية الحقيقي والذي تجده بين عامة الناس لا يميزه عنهم الإ علمه وتواضعه الجم , لقد أشتهر بمناهضة الأنظمة الدكتاتورية من لدن عهد عبود فالنميري فالإنقاذ وكان رجل الإدارة الأهلية الأول في السودان الذي ناهض إنقلاب الإنقاذ في يونيو 1989 علنا وأصدر مع آخرين بيانا متصديا للإنقلاب فتم إعتقاله وترحيله ألي سجن كوبر ولم يفرج عنه الإ في عام 92 , وبعد حركة بولاد وتعرض العديد من أبناء جنوب دارفور للوشاية والكيد وكان الفقيد الراحل منهم تم إعتقاله ولم يفرج عنه الإ بعد ضغوطا مارستها المنظمات الدولية وظل يتعرض بعد الإفراج عنه للكيد السياسي الإنقاذي المستمر حيث قام محافظ محافظة جنوب دارفور وقتذاك الحاج عطا المنان بعزله من منصب مقدوم مقدومية نيالا ولكن ظل ذاك العزل شأنا حكوميا صرفا لم ينتقص من مكانته الإعتبارية كمقدوم ومحل إحترام كل الإدارات الأهلية بالمقدومية.
لقد ظل الفقيد الراحل ينتهج الوسائل السلمية في التعبير ولم يتخلف عن إعلان مواقفه تجاه القضايا المطلبية العادلة وكان من المؤسسين لجبهة نهضة دارفور ومجاهرا بتأييد مشروعية المطالب العادلة لحركات الكفاح في جنوب السودان ودارفور وشرق السودان ومطالب المناصير وقضايا السدود ,ديمقراطيا في نهجه وطنيا في سلوكه قوميا سودانيا في توجهاته ,نسأل الله للفقيد الراحل المغفرة والرحمة وإنا لله وإنا اليه راجعون.

هيئة محامي دارفور
23/9/2017