بسم الله الرحمن الرحيم
12 نوفمبر 2017م
نعي أليم

توفي إلى رحمة الله الحبيب بكري أحمد عديل، أحد أعمدة كيان الأنصار وقيادات حزب الأمة القومي.
ويحمد له ارتباطه المستمر بأهلنا في كردفان عامة، وأهلنا في قبيلة حمر خاصة، مع المحافظة على الولاء القومي للوطن الأم.
ومهما استمال نظام الطغيان الحاكم من استمالهم بالوعد والوعيد، فإنه صمد في موقفه المبدئي.
رحمه الله رحمة واسعة، وتقبله مع من أنعم عليهم من الصالحين فيما "لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر".
وأحسن الله عزاء زوجه السيدة رجاء، وأبنائه عديل وأسامة وأحمد، وبناته عفاف وآمنه وأميرة، وأخوانه إبراهيم ومنعم وزكريا. وأحسن عزاء سائر أفراد أسرته الخاصة، وأهلنا الحمر. وأحسن عزاء زملائه في الحزب والكيان والوطن عامة.
(إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ).

الصادق المهدي