بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالي (وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَن تَمُوتَ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ كِتَابًا مُّؤَجَّلًا ۗ وَمَن يُرِدْ ثَوَابَ الدُّنْيَا نُؤْتِهِ مِنْهَا وَمَن يُرِدْ ثَوَابَ الْآخِرَةِ نُؤْتِهِ مِنْهَا ۚ وَسَنَجْزِي الشَّاكِرِينَ) (145) قرآن كريم
تنعي
أحد الأفذاذ
المغفور له بإذن الله /أمير عبد الله خليل

إنتقل إلي الدار الآخرة السبت الموافق 2/12/2017 المغفور له بإذن الله تعالي /أمير عبد الله خليل بعد حياة حافلة بالعطاء المدني الإنساني والأهلي والقومي ,الفقيد الراحل من أوائل السودانيين الذين عملوا في المنظمات العالمية وأكتسب علاقات وخبرات قام بتوظيفها في ترقية المعارف وتعزيز العمل الإنساني وفي خدمة التعليم والمرضي والمحتاجين حتي وهو يعاني من المرض المنهك للجسم لم ينقطع نشاطه الخدمي الإنساني فقد تميز بالسلوك الأنساني الرفيع وكان لتواضعه وبساطته ما جعل داره مقصدا لذوي الحاجات.لقد تولي الفقيد الراحل رئاسة مجلس أمناء مستشفي أمدرمان وساهم بدور معتبر في تأهيلها كما ساهم بفكره ودعمه السخي في ترقية العديد من المؤسسات العلمية والأكاديمية وكان محاضرا في بعضها .
تشاطر هيئة محامي دارفور أسرة الاميرلاي عبد خليل الصغيرة وأسرته الممتدة بكل أنحاء السودان وأهالي أمدرمان وعموم معارف الفقيد وطلابه المواساة وتسأل الله للفقيد الراحل المغفرة والرحمة وإنا لله وإنا اليه راجعون.

هيئة محامي دارفور
2/12/2017