نَعـيٌ أليـْم
بسم الله الرحمن الرحيم
ينعي السفراء السودانيون المتقاعدون بكثير الحزن وبفيض من الأسى، زميلهم المغفور له :
السفير/ أحمد عبدالوهاب جبارة الله
والذي حدثت وفاته في استراليا ، بعد صراع طويل مع المرض، وقد لقي ربه راضيا مرضيا صبيحة يوم الجمعة الموافق 25 يناير 2019.
وإننا إذ ننعيه فإننا نودع دبلوماسياً وسفيرا مميزا قدم عصارة سنواته في خدمة الدبلوماسية السودانية ، والتي التحق بها منذ عام 1971، حيث عمل في سفارات السودان في تنزانيا وفي الولايات المتحدة وفي جنيف، ثم استتبعها بسنوا ت أخر في خدمة الدبلوماسية الجماعية الدولية منذ عام 1993، حين التحق بالمفوضية السامية لشئون اللاجئين، التابعة لهيئة الأمم المتحدة ، وتدرج في وظائفها مسئولاً عن تمثيل المفوضية في أفغانستان وفي العراق وفي جمهورية زامبيا، ثم بلدان مجلس التعاون الخليجي، حتى تقاعده في عام 2008.
خلال قيامه بمهامه كموظف دولي ، ظل الفقيد يمثل وطنه السودان خير تمثيل ، متسلحاً بتلك القيم الدبلوماسية السودانية الراسخة.
ألا رحم الله أحمد عبد الوهاب جبارة الله ، وشمله غفران العزيز الرحيم ، وألهم أسرته الصغيرة وأسرته الكبيرة وأصدقاءه ومعارفه ، جميل الصبر والسلوان.