بلغنا اليوم الثلاثاء الموافق 26 نوفمبر 2019م نبأ إستشهاد الرفيق/ سليمان أبكر سليمان ، الطالب بجامعة الزعيم الأزهري ، كلية الصحة ، المستوي الثالث ، و عضو الجبهة الشعبية المتحدة UPF ، بمستشفى الحوادث بالخرطوم متأثراً بالمرض والتعذيب داخل معتقلات جهاز الأمن، حيث تعرض ورفاقه إلي تعذيب مستمر منذ إعتقالهم في منزلهم بضاحية الدروشاب في 28 ديسمبر 2018م وإغتيال أحد رفاقهم بالرصاص الحي بدعاوي إنهم خلايا تابعة لجهاز الموساد الإسرائيلي وغيرها من الإتهامات الباطلة.

نحن إذ ننعي الشهيد سليمان إنما ننعي رفيقاً ملتزماً بخط الحركة والمشروع، وهب حياته ثمناً للتغيير وبناء دولة المواطنة المتساوية ، قاوم نظام الإستبداد وتعذيب السجون والمعتقلات، ولم ينكسر بل ظل ثابتاً في مبادئه كالجبل لا يتزحزح.

أسمي آيات التعازي لأسرة الشهيد والرفاق في الجبهة الشعبية المتحدة وزملائه في الجامعة وعموم الحركة الطلابية بالجامعات والشعب السوداني والإنسانية جمعاء.

نحمل النظام البائد وأجهزته الأمنية المسئولية الكاملة في إستشهاد الرفيق سليمان ورفاقه الأماجد ، وسوف نفتح ملف الإعتقالات والإغتيالات بحق رفاقنا في كافة المحاكم الإقليمية والدولية وملاحقة الجناة أينما كانوا، ولن يهدأ لنا بال حتي تتحقق العدالة وينال الطغاة جزاؤهم الذي يستحقونه.

الرحمة والمغفرة للشهيد سليمان وكافة شهداء الوطن والثورة.

إنها لثورة حتي النصر


محمد عبد الرحمن الناير
الناطق الرسمي
حركة/ جيش تحرير السودان
26 نوفمبر 2019م
////////////////////