بسم الله الرحمن الرحيم
وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ * أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ
ننعى للشعب السودانى وللموسيقيين خاصة فقيد البلاد الفنان المبدع عبد العزيز المبارك الذى رحل بالأمس الأحد 9 فبراير 2020. قدم الراحل لونية غنائية متفردة فى كلماتها وموسيقاها وإيقاعاتها منذ ظهوره فى الساحة الفنية فى سبيعنات القرن الماضى، نالت أغانيه إعجاباً وإنتشاراً كبيرين، وأشجت وجدان مستمعيه. كان نجماً محبوباً للشباب ونجماً للأناقة والموضة. سيظل مقيماً مخلداً بفنيه البديع.
نسأل الله سبحانه وتعالى أن يرحمه ويغفر له ذنوبه ويتقبله قبولاً حسناً ويسكنه الفردوس الأعلى. وحسن العزاء لعائلته وأهله وأصدقائه ولكل أهل الفن والموسيقى ومعجبيه بالسودان والدول الأخرى.

مكتب الحزب الإتحادى الديمقراطى بالولايات المتحدة الأمريكية
واشنطون ـ الإثنين 10 فبراير 2020 ـ