بسم الله الرحمن الرحيم
نعي أليم
12/3/2020م
انتقل إلى رحمة الله الحبيب الصديق الصدوق الوطني المخلص سمير أحمد قاسم.
كان المرحوم مساعداً أميناً لحزب الأمة القومي في مواجهة التحديات المالية التي فرضتها علينا نظم الطغيان المايوي والإنقاذي، محافظاً على هذه المهام رغم أنه احتل موقعاً قيادياً في مجلس إدارة أصحاب العمل رئيساً للجنة السياسات. واختير رئيساً للجنة المالية للنفرة الاستثنائية التي أطلقناها منذ يونيو2019م.
وإلى جانب دوره الوطني وعمله القيادي في مجلس إدارة أصحاب العمل كان ذا نشاط اجتماعي مرموق في أوساط الأنصار والمجتمع السوداني العريض، وكان ملتزماً بالاستقامة ومكارم الأخلاق. قال نبي الرحمة عليه الصلاة والسلام: "لا شيء من أجَرَ يفوِّق الإيمان بالله والنَّفْع للنّاس".
رحمه الله رحمة واسعة، وأحسن عزاء زوجه إخلاص وابنيه أحمد وأيمن وبنتيه نانسي ونجلاء، وسائر أفراد أسرته وجيرانه وأصدقائه وزملائه في ساحة أصحاب العمل وقد فقدناه على مشارف المؤتمر القومي الاقتصادي الذي تطلعنا أن يكون له دور في مناشطه.
(إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ)[1].




الصادق المهدي


________________________________________
[1] سورة البقرة الآية 156

////////////////