تنعي حركة العدل و المساواة السودانية الأستاذ/ أبوبكر أحمد عبد الله رئيس الإتحاد العام للنازحين و اللاجئين، الذي وافته المنية أمس السبت ٢٧ يونيو ٢٠٢٠ بمدينة الجنينة.

كان الفقيد رمزا بارزا من رموز النازحين و اللاجئين و ظل يدافع عنهم و عن قضاياهم في مختلف المحافل و المنابر و وسائل الإعلام المختلفة حتى آخر رمق في حياته. شغل الفقيد منصب رئيس الاتحاد العام للنازحين و اللاجئين منذ ٢٠٠٨ الى أن توفاه الله في ٢٧ يونيو ٢٠٢٠ بمدينة الجنينة.
نسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته و أن يدخله فسيح جناته مع الصديقين و الشهداء و حسن أولئك رفيقا.
تتقدم الحركة بصادق التعازي و المواساة لأسرته و أهله و معارفه و عموم النازحين و اللاجئين في هذا الفقد الأليم سائلين الله أن يلهمهم الصبر و السلوان.


إنَّا لله و إنَّا إليه راجعون

معتصم أحمد صالح
أمين الإعلام، الناطق الرسمي
٢٨ يونيو ٢٠٢٠