بلغنا نبأ إصابة السيد/ الصادق المهدي رئيس حزب الأمة الأمة القومي وإمام الأنصار ورئيس الوزراء الأسبق ، بفيروس كورونا ، وإنه يتلقى العلاج وحالته الصحية مستقرة.

نسأل الله تعالى أن ينعم عليه بالصحة والعافية وأمنياتنا له بالشفاء العاجل، والعودة إلي الساحة السياسية سليماً معافى، فإن بلادنا وما تمر به من ظروف بالغة التعقيد، تحتاج إلى حكمته وخبراته وتجاربه لأجل العبور بالسودان إلى مستقبل أفضل وتحقيق أهداف وشعارات ثورة ديسمبر المجيدة.

عبد الواحد محمد أحمد النور
رئيس حركة/ جيش تحرير السودان
29 إكتوبر 2020م