تقدمت جمعية الصحفيين السودانيين في المملكة العربية السعودية بأحر التعازي إلى أسرة صحيفة “الرياض” وإلى جميع الصحافيين السعوديين في وفاة رئيس تجرير “الرياض” السابق تركي بن عبدالله السديري عميد الصحافة السعودية، وقالت في مواساتها في هذا الفقد الجلل: “تنعى جمعية الصحفيين السودانيين في المملكة العربية السعودية بوافر الحزن والأسى الأستاذ تركي بن عبدالله السديري، المشرف العام على صحيفة الرياض السعودية، ورئيس تحريرها على مدى 42 عاماً، وأحد الذين أوقفوا أنفسهم لخدمة الصحافة بإخلاص ومهنية، إذ ظل يقدم عصارة خبراته وتجاربه أكثر من نصف قرن، وحققت “الرياض” في عهده قفزة نوعية، وتبوأت مكانة مرموقة بين رصيفاتها من الصحف العربية.
والجمعية إذ تشاطر الأسرة الصحافية السعودية والخليجية والعربية الأحزان في هذا الفقد الجلل، لتبتهل إلى الله العلي القدير أن يتقبله بوافر رحمته، ويسكنه فسيح جناته، وأن يلهم أهله وذويه وزملاءه وتلاميذه الصبر الجميل. إنا لله وإنا إليه راجعون ".
وقال رئيس الجمعية د.حسين حسن حسين إنه وزملاؤه سيظلون يذكرون لفقيد الصحافة العربية "بكل اعتزاز وعرفان وقفته ومساندته للجمعية منذ انطلاقتها في عام 2003م"، داعياً الله أن يتغمده برحمته "جزاء ما قدم من خدمات عظيمة وعمل دؤوب من أجل تطور الصحافة، وحفز الصحافيين وتشجيعهم لمواكبة الجديد في عالم الصحافة".