الخرطوم: الجريدة
أكدت الشرطة استمرار مساعيها لكشف طلاسم اختفاء السيدة اديبة بـ (أبو آدم) جنوب الخرطوم، وتعهدت بكشف تفاصيل وملابسات الحادث خلال ساعات.
وأشارت الشرطة خلال بيان تلقت (الجريدة) نسخة منه أمس، الى بيانات وأخبار مفبركة في بعض مواقع التواصل الاجتماعي باسم الشرطة، وأوضح البيان ان الشىرطة ليست لها ادنى علاقة بتلك البيانات وحدد منها ذلك البيان الذي نسب للشرطة وحذر المواطنين من وجود حالات اختطاف.
وقالت الشرطة في بيانها (هذه ليست لغتنا ولا طريقتنا في طرح الاخبار المتعلقة بالجريمة والأخرى المتعلقة بتوعية المواطنين من الجريمة والاجرام)، وأكدت الشرطة ان اخبارها تصدر من المكتب الصحفي للشرطة ولا تصل لأي موقع اليكتروني، الا عبر الماعون الاعلامي الرسمي الذي نشرت فيه، وزادت (هو بالتأكيد الصحف والدوريات والاذاعات المرئية والمسموعة).
ونوه البيان الى ان كل البلاغات المسجلة في أقسام الشرطة تم فك طلاسمها وجميعها لم يكن بينها بلاغ خطف او اتجار بالاعضاء البشرية، ومنها حادثة المهندس ببورتسودان وحادثة الطالبة المزعوم خطفها بالكلاكلة وغيرها.
ودعت الشرطة المواطنين لعدم الالتفات لمثل تلك الشائعات والاكاذيب التي رأت أنها تهدف الى زعزعة الأمن وبث الرعب في النفوس.