الخرطوم: الجريدة
هددت جمعية مناصرة الطفولة باللجوء للأمم المتحدة، حال عدم الاستجابة لمطالبتها بتنفيذ عقوبة الإعدام بشكل علني في ميدان عام على مغتصبي الأطفال.
وقال رئيس الجمعية عثمان العاقب المحامي لـ (الجريدة) أمس، إن أعضاء الجمعية أصيبوا بخيبة أمل وصدمة كبيرة بعد رفض وزير العدل لطلبهم، واعتبر العاقب قرار الرفض بمثابة انتصار من اسماهم بالذئاب البشرية.
وكشف العاقب أن الجمعية دفعت بمذكرات لرئاسة الجمهورية والبرلمان في دورته الحالية ووزارة الداخلية، وأضاف (تجاهلت كل هذه الجهات مطالب الجمعية رغم أن تقرير وزارة الداخلية الأخير كشف عن 349 بلاغ اعتداءٍ على الأطفال).