تسببت السيول والأعاصير التي ضربت مناطق محلية حمرة الوز ومناطق أبوحديدة القهاوى وأم سرة وأبوحديد الغربي بشمال كردفان، في خسائر جسيمة، حيث تضررت 556 أسرة، فيما وصل عدد المنازل المنهارة جزئياً 435 و130 انهياراً كلياً ونفوق 628 رأساً من الماشية.

وأوضح مدير عام وزارة التخطيط العمراني م. أحمد يس محمد رئيس غرفة الطوارئ، أن المؤسسات التي تأثرت اليوميين الماضيين هي: ميز المعلمات ومركز الشرطة ورقابة التحصيل وطلمبة وقود بإدارية حمرة الوز، وأشار إلى أن عدد الحيوانات التي نفقت جراء تلك السيول والأعاصير نحو 628 رأساً.


وكشف حسب وكالة السودان للأنباء، عن إيفاد تيم من قبل الغرفة لإجراء مسح ميداني وتقييم الخسائر عبر الوقوف على أوضاع المتأثرين.


وأضاف "أنه وبعد المسح تبين أن معظم التأثير كان جزئياً وذلك لسكن المجتمع داخل مجرى الوادي ولهشاشة السكن، لافتاً إلى أن هناك كسراً جزئياً في شد أم درك الذي يتحكم فيه مجرى الوادي".


وطالب رئيس غرفة طوارئ الخريف السلطات الاتحادية بالاستعجال بإرسال احتياجات الغرفة من الخرطوم، من مشمعات وخيم وطلمبات سحب مياه لمساعدة المتأثرين، وأضاف أن الغرفة بدأت في استقبال عدد من بلاغات طوارئ الخريف بمناطق متفرقة من الولاية.

شبكة الشروق + وكالات