الخرطوم - سكاي نيوز عربية

أعلن السودان، إغلاق حدوده البرية مع ليبيا، وتشاد، وجنوب السودان، من أجل "التصدي لظاهرة" تهريب الأسلحة وسيارات الدفع الرباعي.
وقال نائب الرئيس السوداني حسبو عبدالرحمن إن" 60 ألف سيارة دفع رباعي دخلت السودان في الفترة الماضية، مهرَّبة من دول ليبيا، وتشاد، وجنوب السودان".

وأوضح عبد الرحمن أن السيارات المهرَّبة، ارتكب أصحابها جرائم في دول أخرى، كالقتل والتهريب وغسل الأموال والمخدرات، وأن الشرطة الدولية (الإنتربول)، أرسلت مؤخرًا طلبات إلى السودان لتسجيل بيانات السيارات المهرَّبة، لمعرفة الشبكات الإجرامية المتورطة.

وأضاف نائب الرئيس السوداني: "نحن مضطرون لمعرفة الشبكات الإجرامية التي هربت تلك السيارات إلى السودان".

وبشأن خطة جمع السلاح من المدنيين، قال عبد الرحمن: "خطة جمع السلاح انطلقت بنشر قوات للتفتيش والنزع، بتفويض من رئيس الجمهورية، مع الرفض الكامل لمنح حصانات لأي شخص سواء، نائب رئيس، أو وزير، أو والي ولاية، وتنفيذ الضرب الفوري حال وجود مقاومة".