وصل رئيس الجمهورية عمر حسن أحمد البشير، يوم الاثنين، إلى العاصمة اليوغندية كمبالا وسط موكب استقبال رسمي وشعبي كبير، تقدمه الرئيس اليوغندي يوري موسفيني وكبار المسؤولين والتنفيذيين فى حكومته، وستستمر زيارة البشير إلى كمبالا لمدة يومين.

وقالت وكالة السودان الرسمية للأنباء، إن البشير سيجري خلال الزيارة مباحثات ثنائية مع موسفيني حول العلاقات الثنائية وسبل دعمها وتعزيزها، بما يخدم مصلحة البلدين، بجانب بحث القضايا الإقليمية والدولية التي تشكل اهتماماً مشتركاً لدى الطرفين.


ويرافق البشير في زيارته إلى يوغندا وفد رفيع المستوى يضم وزير شؤون الرئاسة د.فضل عبدالله فضل ووزير الخارجية أ.د. إبراهيم غندور ووزير التجارة حاتم السر علي والمدير العام لجهاز الأمن والمخابرات الوطني الفريق أول أمن م. محمد عطا المولى ووزير الدولة برئاسة الجمهورية حاتم حسن بخيت، المدير العام لمكاتب رئيس الجمهورية.


وستتناول المباحثات السودانية اليوغندية العلاقات الثنائية وسبل دعمها وتعزيزها، بما يخدم مصلحة البلدين وستتطرَّق إلى القضايا الإقليمية والدولية التي تشكل اهتماماً مشتركاً، وتأتي الزيارة تلبية لدعوة من الرئيس موسفيني.

شبكة الشروق + وكالات