سونا: وجه المكتب القيادي للمؤتمر الوطني في اجتماعه الدوري الذي انتهي في الساعات الأولى من صباح اليوم، بمواصلة الترتيبات الأمنية تحسباً لاي مهدد لامن واستقرار البلاد.
وقال المهندس إبراهيم محمود نائب رئيس الحزب في تصريح صحفي عقب الاجتماع ان المكتب القيادي اطمأن على الترتيبات الأمنية التي تم اتخاذها في بعض الولايات خاصة ولاية كسلا بعد ورود معلومات عن مهددات من الناحية الشرقية خاصة بعد التحركات الاخيرة التي تمت من مصر واريتريا في منطقة ساوا على الحدود مع ولاية كسلا.
واضاف محمود ان المكتب القيادي استمع الى تنوير من النائب الأول لرئيس الجمهورية رئيس مجلس الوزراء القومي عن المستجدات في الساحة السودانية والاقليمية خاصة العلاقات مع مصر وأسباب استدعاء السفير بعد الهجوم الاعلامي غير المبرر الذي تم ضد الشعب السوداني وضد القيادة السودانية،
والترتيبات الامنية التي اتخذت في بعض الولايات خاصة ولاية كسلا بعد ورود معلومات عن مهددات من الناحية الشرقية، حيث اطمان علي الترتيبات الامنية التي اتخذت تحسباً لاي مهدد لامن واستقرار البلاد خاصة وان السودان واحدة من أكثر الدول امنا في محيطه .
واكد سيادته ان المكتب القيادي اطمان على التحركات السياسية والدبلوماسية في هذا الخصوص وقال لا نرغب ان يكون بيننا وبين جيراننا مشاكل في المستقبل بل نريد تعاوناً مع كل دول الجوار وكل العالم