الخرطوم/ إيلاف

وجّهت محكمة الصحافة الاتهام لرئيس التحرير في الدعوى التي رفعها جهاز الامن والمخابرات ضد صحيفة إيلاف لنشرها مقالاً للكاتب عوض محمد الحسن في زاويته "إبر النحل" الأسبوعية الراتبة بالصحيفة.
ووجّه مولانا رافع محمد عبد النور قاضي المحكمة العامة، في جلسة بمحكمة الصحافة أول أمس الاثنين، الاتهام لخالد التيجاني النور بصفته رئيس التحرير ل"نشر تقرير في صحيفة إيلاف مع علمه بعدم صحته بقصد الانتقاص من هيبة الدولة" تحت المواد 66 من القانون الجنائي للعام 1991 "نشر الأخبار الكاذبة"، والمادتين 24 و26 من قانون الصحافة والمطبوعات الصحافية لعام 2009.
وكان جهاز الأمن والمخابرات رفع دعوى على رئيس التحرير والكاتب عوض محمد الحسن في بلاغ فتحه في نيابة الصحافة في 18 يناير2018 بتهمة "بنشر أخبار كاذبة"، وذلك على خلفية نشر صحيفة إيلاف في عددها الصادربتاريخ 13 ديسمبر 2017، مقالاً بعنوان "من هم، ومن أين آتوا، ولماذا؟" للكاتب عوض محمد الحسن في زاويته الراتبة "إبر النحل" بالصفحة الأخيرة.
وتستأنف المحكمة جلساتها في الثاني من يوليو القادم للاستماع لشهود الدفاع في القضية.