جوبا (رويترز) - قال التلفزيون الرسمي إن رئيس جنوب السودان سلفا كير أصدر عفوا عاما عن جميع المتورطين في الحرب الأهلية ومن بينهم زعيم المتمردين ريك مشار وقالت منظمة مدافعة عن حقوق الإنسان إنه يتعين على السلطات كذلك إطلاق سراح معارضيها.

وأذاع التلفزيون الرسمي أمر العفو في وقت متأخر يوم الأربعاء بعد ثلاثة أيام من توقيع كير ومشار زعيم الحركة الشعبية لتحرير السودان-في المعارضة وجماعات أخرى اتفاقا لوقف إطلاق النار واقتسام السلطة في العاصمة السودانية الخرطوم.

وتحول خلاف سياسي بين كير ومشار عام 2013 إلى حرب أزهقت أرواح عشرات الآلاف وأجبرت ربع السكان على الفرار من ديارهم وتسببت في انهيار الاقتصاد المعتمد على النفط.

وغذى الصراع نزاعات عرقية. وفشلت اتفاقات سلام سابقة بينها اتفاق أبرم عام 2015 أوقف القتال لفترة وجيزة لكنه انهار بعد أن عاد مشار إلى العاصمة جوبا في العام التالي.

والحركة الشعبية لتحرير السودان-في المعارضة هي أكبر جماعة متمردة تقاتل حكومة كير ويسيطر مقاتلون متحالفون معها على عدة مناطق قرب العاصمة.

ودعت منظمة هيومن رايتس ووتش المدافعة عن حقوق الإنسان يوم الخميس إلى إطلاق سراح عدد من معارضي الحكومة الذين تحتجزهم أجهزة المخابرات ومنهم بيتر بيار أجاك الاقتصادي البارز الذي انتقد طرفي الحرب.

وقالت جيهان هنري المدير المساعد لقسم أفريقيا بالمنظمة ومقرها نيويورك في بيان ”يتعين على السلطات في جنوب السودان إطلاق سراح كل من احتجزتهم بشكل تعسفي وتغيير أسلوب عمل جهاز الأمن الوطني“.

واعتقل ضباط من الأمن الوطني بيار وهو مدير مركز النمو الدولي التابع لكلية لندن للاقتصاد في جنوب السودان والاقتصادي السابق في البنك الدولي في يوليو تموز.