الخرطوم: الجريدة
شهدت محطات الوقود بالعاصمة (طوابير) للسيارات طلباً للتزود بالبنزين والجازولين في وقت تراجعت فيه أزمة الخبز والمواصلات نسبياً. ووصف عدد من المواطنين الأزمة بالخطيرة وأنها أدت إلى شلل في المواصلات العامة، وقالوا: إن الخرطوم تحولت الى عاصمة الصفوف فكل السلع بات الحصول عليها صعباً ومن خلال معاناة وأشاروا إلى أن أزمة البنزين أدت لارتفاع تكاليف مشاوير عربات الأجرة. وطالبوا السلطات بالإسراع بحل المشكلة.