الخرطوم: الجريدة
انتقدت أسرة سوداني ضمن المختطفين بليبيا عدم استجابة القنصلية السودانية بليبيا لمكالماتها.
وكانت (فيديوهات) تداولها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي قد كشفت عن تعرض 8 شباب سودانيين إلى معاملة قاسية وتعذيب من قبل عصابة ليبية جنوب ليبيا.
وأظهرت الفيديوهات صيحات استغاثة للشباب السودانيين المختطفين لإسراع ذويهم في التدخل لتحريرهم.
وأفاد محمد عبد الباقي وهو ابن خالة أحد الرهائن (الجريدة) أمس، أن أبنائهم تم اختطافهم من قبل عصابة ليبية قبل 10 أيام، وقال إن العصابة أرسلت لهم (فيديوهات) من هواتف أبنائهم وهم مقيدون بالسلاسل ويتم ركلهم وشتمهم بأقبح الألفاظ وسط صيحات بالجوع والعطش.
وأشار عبد الباقي إلى أن العصابة طالبت بإطلاق سراح متهمين ليبيين في قضية جنائية شهيرة بالسودان مقابل تحرير الرهائن، ولفت لمنع معتمد محلية المناقل لوفد من ذوي الرهائن كان في طريقه إلى مدينة ود مدني لمقابلة والي الجزيرة محمد طاهر أيلا ومطالبته بالتدخل لتحرير أبنائهم.
وتحسر عبدالباقي على عدم استجابة القنصلية السودانية في ليبيا لمكالماتهم.