بسـم الله الرحمن الرحيم

حـزب الأمـة القومـي
الأمـانة العامــة

وقفـات إحتجاجية ناجحة، وإعتقال عشرات منهم الأمينة العامة لحزب الأمة القومي


إستجابةً لنداء الواجب ودعوة القوى الموقعة على إعلان الحرية والتغيير لوقفات إحتجاجية اليوم الثلاثاء الخامس من فبراير الحالي، نفذت تجمعات: الصيادلة، والأطباء، واساتذة الجامعات، والمحامين، والمجموعات النسوية السياسية والمدنية (منسم)، والمعلمين، وخريجي الجامعات، وقفات إحتجاجية تطالب برحيل النظام، في (22) موقعاً في جميع أنحاء البلاد.
وقد تعاملت معها مليشيات النظام الإرهابية بعنف مفرط، وإعتقلت عشرات المواطنين الذين عبروا عن رأيهم بسلمية، وفي مقدمتهم الأمينة العامة لحزب الأمة القومي الحبيبة سارة نقد الله، والحبيبة أم سلمة الصادق المهدي، والقيادية بالحزب الجمهوري الأستاذة أسماء محمود محمد طه، والمحامي والناشط الحقوقي البارز الأستاذ نبيل أديب، إلى جانب عدد آخر من النساء والرجال.
إننا في حزب الأمة القومي إزاء هذا العسف والجبروت والقمع نؤكد على الآتي:

أولا: إن ثورة شعبنا ضد الطاغية ونظامه الهالك مستمرة، وتكسبها الأيام صموداً أسطورياً وتقدماً تراكمياً، وإن القمع والبطش والقتل والإعتقالات لن تثنينا عن المضي قدماً بكل بسالة حتي ندك حصون الطاغية.

ثانياً: إن الاعتقالات التعسفية منذ تفجر الثورة المباركة والتي طالت أكثر من ثمانين من كادر حزبنا وقياداته، وبلغت الآلاف من المتظاهرين والنشطاء والسياسيين والمهنيين والإعلاميين تعد إنتهاكاً لحقوق الإنسان، وتمثل إدانة للنظام الدموي، الذي قّتل المواطنين العزل، وعّذب وصّفى السجناء، في عمليات إبادة بشعة، وجرائم ضد الإنسانية، وعدوان سافر على كل الأعراف السودانية والدولية. ظناً منه أن هذه الجرائم تعصمه من الزلزال والطوفان، ولكن هيهات.

ثالثاً: إن شعبنا قد عقد العزم الا تراجع عن مطالبه المشروعة في رحيل النظام لصالح سودان الحرية والعدالة والديمقراطية والعيش الكريم، واجتثاث الفساد والاستبداد، والقصاص الحتمي من كل المجرمين الذين إستباحوا دماء واعراض الشعب السوداني، ونجدد العهد للأميرة الحبيبة سارة نقد الله وكل المعتقلين والضحايا والشهداء، بأننا على العهد معكم دوماً، سائرون في طريق الثورة المعبد بالعرق ومرصوف بالدماء، وستكون وقفتنا بخط النار رائعة طويلة، مثلما سوف تزلزل غضبتنا مضاجع الطغاة في ليلتهم الأخيرة.
والنصر لشعبنا المقدام، والسقوط لحكومة الفساد والدم والانهزام.

*5 فبرايـر 2019*

*الأمانة العامة لحـزب الأمـة القومـي*

*دار الأمـة*