جماهير شعبنا الأبي، نحييكم وأنتم تمضون بثورتكم إلى تمام النصر، وما النصر إلا بتحقيق كامل أهداف إعلان الحرية والتغيير وأهمها في هذا المنعطف من تاريخ بلادنا الوصول للسلطة المدنية الانتقالية وتثبيت أركان الحرية والسلام والعدالة والاستقرار حقاً لا تمنيات.

جماهير شعبنا الأبي، مواصلة لنهج الشفافية والوضوح في كل خطوة نخطوها معاً، نملككم تفاصيل اللقاء الذي دعانا له المجلس العسكري مساء أمس الأربعاء، وقد لبينا هذا اللقاء أملاً في المسير قدماً من أجل تحقيق أهداف ثورتنا السلمية التي أصبحت نموذجاً يُحتذى وفخراً لكل بنات وأبناء السودان الوطنيين الشرفاء، وذلك لما تمثلته من روح إصرار وعزيمة لإنجاز التغيير بأدوات حضارية وبأساليب تتسم بالوعي والإنتباه.

أولاً: اللقاء هو خطوة في بناء الثقة بين الطرفين.

ثانياً: اتفق الطرفان على ضرورة العمل المشترك من أجل الوصول بالبلاد للسلام والاستقرار والتحول الديمقراطي الحقيقي، كما خلص إلى أن هذه التطلعات لن تتحقق إلا بالتعاون والعمل المشترك.

ثالثاً: تم الاتفاق على تكوين لجنة مشتركة من المجلس العسكري الانتقالي وقوى إعلان الحرية والتغيير لمناقشة القضايا الخلافية العالقة، فالمسوؤلية مشتركة والهم يجب أن يكون واحداً.

رابعاً: وعد المجلس العسكري الانتقالي باتخاذ الخطوات الإيجابية التي تعزز من الثقة وتجعل من استمرار التعاون والتواصل ممكناً بينه وقوى إعلان الحرية والتغيير.

خامساً: طالبت قوى إعلان الحرية والتغيير المجلس العسكري بإسقاط الأحكام الجائرة في حق قادة حركات الكفاح المسلح وإطلاق سراح الأسرى، ورد المجلس بأنه شرع فعلياً في هذه الإجراءات عبر لجنته القانونية التي ستفرغ من عملها خلال أيام.

وبناءً على هذه المستجدات وماتم من اتفاق حول الخطوات القادمة مع المجلس العسكري الانتقالي رأت قوى الحرية والتغيير تأجيل إعلان أسماء مرشحيها للسلطة المدنية الإنتقالية، سعياً للوصول إلى اتفاق شامل وكامل مع المجلس العسكري الانتقالي يمهد للإعلان عن كل مستويات السلطة الإنتقالية المدنية، وندعو جميع جماهير شعبنا إلى الحضور والمشاركة في مليونية السلطة المدنية المعلن عنها الخميس 25 أبريل والتي ستخاطبها قيادات قوى الحرية والتغيير في ميدان الإعتصام أمام القيادة العامة، وسيستمر اعتصامنا فهو ما يحمي ثورتنا ويضمن تحقيق كافة أهدافها كما ستتواصل مواكبنا ونشاطاتنا السلمية في العاصمة والأقاليم حتى بلوغ جميع مقاصدنا التي بذل فيها الشعب السوداني دماءه وأظهر فيها عظيم صبره وصموده .

قوى إعلان الحرية والتغيير
25 أبريل 2019

#مليونيه_السلطه_المدنيه
#اعتصام_القياده_العامه