المصدر: دبي - العربية.نت
أكد رئيس حزب الأمة السوداني، الصادق المهدي، أن "الشارع غاضب من طريقة فض الاعتصام لكن الغضب ليس علاجاً"، مشيراً إلى أن "خطوات التحقيق بما جرى في ساحة الاعتصام لا بد أن تكون مقنعة".

وقال المهدي، في تصريحات لـ"العربية" الأربعاء: "نحن على استعداد لتجاوز الفجوة مع المجلس العسكري الانتقالي، لأن البديل هو الخراب".

كما شدد على أنه "ستكون هناك خطوات نحو الوفاق في السودان"، لافتاً إلى أنه "يجب التنسيق بين الوساطات الدولية والمحلية في السودان.

وأضاف المهدي: "لا بد من إطلاق سراح المعتقلين في السودان وإلغاء الأحكام بحقهم".

موضوع يهمك ? أعلنت مصادر سودانية، الأربعاء، عن إحباط محاولة انقلابية في السودان على المجلس العسكري الانتقالي.وأضافت المصادر أنه تم...السودان.. اعتقال 68 ضابطاً دبروا انقلاباً على المجلس العسكري السودان
بدورها، أعلنت قوى إعلان الحرية والتغيير المعارضة في السودان، مساء الثلاثاء، تعليق العصيان المدني والإضراب العام بدءاً من الأربعاء وحتى إشعار آخر.

وأوضحت القوى في بيان أنها "انخرطت في سلسلة اجتماعات حول المسار السياسي والميداني في المرحلة الحالية والمقبلة، في طريق مراكمة العمل الشعبي الواسع لنقل مقاليد الحكم لسلطة انتقالية مدنية".

وأضافت أن الشعب السوداني أثبت "أنه صاحب القرار والقول الفصل سلماً وقياماً وتظاهراً وإضراباً وعصياناً"، معتبرة أن العصيان أوصل رسالة قوية إلى المجلس الانتقالي.
/////////////