الخرطوم بحري: الانتباهة أون لاين
أكد نائب رئيس المجلس الانتقالي، الفريق أول محمد حمدان دقلو حميدتي، أن هناك من يسعى إلى إشعال الفتنة في السودان. وتعهد في كلمة أمام حشد جماهيري بمنطقة الجيلي، السبت، أنه لن تكون هناك فوضى في السودان، موضحا أن التغيير تم بسلاسة وبدون إراقة دماء. وأوضح أن المجلس الانتقالي لا يرغب في السيطرة على البلاد، وقال: (لسنا طلاب سلطة وغير طامعين في الحكم). وكشف أن المجلس الانتقالي لم يرفض التفاوض مع القوى المدنية على عكس بعض الاتهامات. واتهم حميدتي بعض السفراء الأجانب في الخرطوم بالتآمر على البلاد. وقال: (بعض السفراء دمروا بلدانا وطُردوا من بلدان أخرى، والآن يتواجدون داخل السودان). وهدد بكشف المؤامرات التي تحاك من قبل هؤلاء السفراء ضد السودان قريبا وإحالتهم إلى القضاء.
وحث حميدتي كافة فئات المجتمع السوداني بالكامل على تحمل المسؤولية، داعيا الشعب إلى نبذ الطائفية والعنصرية. وطالب بتشكيل مجلس وزراء تكنوقراط لإدارة البلاد ومباشرة العمل التنفيذي من كل أطياف الشعب السوداني لحين إجراء انتخابات.