الخرطوم: باج نيوز

فتح رئيس حزب الأمة القومي، الصادق المهدي ، الباب للأحزاب والقوى السياسية التي لم تلوث نفسها بالاستبداد -حد تعبيره- للمشاركة في المرحلة القادمة.

وقال المهدي لدى مخاطبته حفل التوقيع على الوثيقة الدستورية، بالخرطوم، إن ” المرحلة القادمة مرحلة إمتحان لا إقصاء فيها وسنفتح الباب لكل الناس للمشاركة.

ووصف اليوم بيوم العبور للحكم المدني وتحقيق السلام والتحول الديمقراطي وصولاً للإنتخابات.

وأشار إلى أن هذه المرحلة ستضبطها شراكة مؤسسة مدنية عسكرية للعبور للانتخابات التي بها سيعمد الشعب ويسترد حقوقه الضائعه.

ونوه إلى مشاركة المرأة السودانية التي استطاعت ان تنفض عنها غبار الدونية وتسجل مواقف مشهودة في الثورة .

وأكد على أن الشعب السوداني سيكون حارسا لمعاني الثورة في العمل المدني وتحقيق السلام.