شهدت قاعة الصداقة بالعاصمة الخرطوم اليوم السبت التوقيع الرسمي والنهائي على وثيقتي “الاتفاق السياسي” و”الإعلان الدستوري” اللتين ستحكمان البلاد في المرحلة الانتقالية لمدة 3 سنوات.

ووقع على وثيقة الإعلان والاتفاق السياسي عن المجلس العسكري نائب رئيس المجلس الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي”، وعن قوى “إعلان الحرية والتغيير” القيادي أحمد ربيع.

وبذلك يكون السودان قد دخل حقبة جديدة في تاريخه السياسي تتميز بالتحوّل إلى الحكم المدني الديمقراطي بعد 30 عاماً من حكم عمر البشير الذي تم عزله ُفي الـ 11 نيسان الماضي بعد احتجاجات شعبية واسعة استمرت أشهراً عديدة.


باج نيوز