مدني: الجريدة
خرج اكثر من نصف مليون مواطن بمدينة ود مدني بولاية الجزيرة امس، عقب التوقيع على اتفاق الاعلان الدستوري والسياسي ما بين قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري، للتعبير عن فرحتهم بالتوقيع، ولوح المواطنون بعبارات النصر في اشارة لمدنية الحكم بالسودان .
وانتشرت قوات الشرطة منذ الساعة الثانية عشرة والنصف ظهراً في اماكن متفرقة من شارع النيل وشارع (اتجاه واحد) والموقف العام، في وقت اعدت لجان المقاومة بود مدني احتفالية كبرى بشارع النيل بود مدني بالقرب من مباني المحلية.
وفور التوقيع على الاتفاق انتشر المواطنون في مسيرات (فرح الوطن) بشارع (اتجاه واحد) وشارع الدكاترة بجانب شارع النيل بود مدني، واطلق اصحاب السيارات الابواق، كما تم استخدام مكبرات الصوت في عدد من اماكن صيانة وبيع الاجهزة الالكترونية بشارع الجمهورية.
وردد المتظاهرون شعارات الثورة ومن بينها (مدنياااااو، والبلد دي حقتنا مدنية حكومتنا).