الخرطوم: باج نيوز

انتهى اجتمع مطول بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير اليوم الإثنين تم الاتفاق فيه على الشخصية التوافقية الحادية عشر للمجلس السيادي.
وبحسب مصادر العربية أن رجاء نيكولا، وهي مستشارة بوزارة العدل تمثل الجانب المسيحي في المجلس وهي من ترشيخ قوى التغيير.
وطلب وفد قوى التغيير من المجلس إرجاء اعتماد أسماء مرشحيه نسبة لوجود بعض التعديلات عليها.

وبحسب بيان صادر من المجلس إنه قبل تأجيل إصدار المراسيم الجمهورية استجابة لطلب قوى التغيير.
وتعرض تجمع المهنيين السودانيين لانتقادات شديدة من قبل عدد من مكوناته بينها شبكة الصحفيين وتجمع المهندسين الطبيين وتجمع الصيادلة والأطباء، وذلك انتقاداً لترشيح أحد أعضائه إلى المجلس السيادي.