الخرطوم: باج نيوز
أقر اجتماع بين عضو المجلس السيادي الانتقالي محمد الفكي سليمان، ومدير جهاز المخابرات العامة الفريق أول أمن أبوبكر دمبلاب، تكوين لجنة مُشتركة للبحث عن المفقودين تضمّ في عضويتها “جهاز المخابرات العامة، الشرطة، ووزارة الصحة، ومبادرة مفقود، ومحامين، وقضاة، وممثلين للاستخبارات العسكرية”، بجانب أعضاء من النيابة العامة وممثلين لأسر المفقودين”، على أن تستعين اللجنة بمن تراه مناسباً.
وناقش الاجتماع اليوم “الثلاثاء”، الإجراءات والخطوات التي يتّبعها جهاز المخابرات لحل قضية مفقودي أحداث فض اعتصام القيادة العامة وما بعدها.
وأوضح عضو السيادي محمد الفكي أن اللجنة سترفع تقريرها النهائي بعد شهرٍ من صدور قرار تكوينها أمام مجلس السيادة، ودعا إلى العمل المُشترك بين جهاز المخابرات العامة وبقية المؤسسات الحكومية لحل قضية المفقودين، بما يُسهم في إنهاء حالة القطيعة التي تسبّب فيها النظام السابق بين المواطنين والأجهزة الأمنية.
من جانبه قال مدير جهاز المخابرات العامة الفريق أول أمن أبوبكر دمبلاب، إن قضية المفقودين قضية إنسانية في المقام الأول قبل أن تكون قضية أمنية وسياسية، وأضاف: “المجتمع السوداني غير متعوّد على مثل تلك القضايا”.
وعلم “باج نيوز” أن مدير جهاز المُخابرات العامة إلتقي عذدد من أعضاء المجلس السيادي وناقش معهم قضية المفقودين.