شبكة الشروق


أكد رئيس مجلس السيادة الانتقالي، الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، أن سحب القوات السودانية من دولة اليمن سيتم عند الضرورة، مضيفاً أن الحديث عن تشكيل تجمع إقليمي ما زال قيد البحث مع دول أخرى.

وأضاف البرهان وفي لقاء مع قناة “الجزيرة” يبث لاحقاً ضمن برنامج “لقاء خاص” “إن القوات السودانية في اليمن لا تقاتل ضد أي طرف، بل تقوم فقط بأعمال دفاعية” -على حد تعبيره-، مشيراً إلى أن “سحب القوات السودانية من اليمن سيتم متى استدعت الضرورة ذلك”.

وكشف رئيس مجلس السيادة الانتقالي، أن التجمع الإقليمي مجرد مقترح جرى بحثه في مفاوضات أجراها الرئيس الإريتري أسياس أفورقي مع المسؤولين في الحكومة السودانية، خلال زيارته الرسمية الأولى بعد تشكيل الحكومة الانتقالية خلال الأيام الماضية.

وأضاف البرهان أن التجمع الذي سيضم السودان، إريتريا، وإثيوبيا، ومصر، وتشاد، والدول المطلة على البحر الأحمر، سيُشكل بعد موافقة قادة هذه الدول عليه.