الخرطوم: الجريدة

احتشد مئات المُواطنين ظُهر أمس أمام وزارة العدل للمُطالبة بمحاسبة رموز النظام البائد، وإنطلقت المواكب المنددة بالتساهل وعدم مُحاكمة رموز النظام المخلوع والمُتورطين في قضايا فساد من عُدة مناطق بولاية الخرطوم ،وعلت أصواتهم بالهُتاف: ( يا كيزان مافي حصانة، يا المشنقة يا زنزانة) ، (الشعب يُريد قصاص الشهيد) . حاملين قُصاصات ورقية تُطالب بالإسراع في الإجراءات القانونية والمُحاكمات العادلة، ورصدت (الجريدة) إستنكار حُشود الشباب من تأخر تشكيل لجنة التحقيق المُستقلة التي نصت عليها الوثيقة الدستورية، مُشددين على تشكيلها لتُباشر مهامها لافتين إلى أنها أهم من أيّ إجراء آخر في الوقت الحالي مطالبين بمُحاسبة كُل من شارك في سفك دماء الشُهداء وتعريض حياة " الثوار" للخطر وتعذيب بعضهم بوحشية داخل مُعتقلات الخرطوم وخارجها .وقال طالب العلوم السياسية محمد فتحي في حديثه لـ( الجريدة): سنظل نحرث حُقوق الشُهداء والثورة ولن نتوانى في الخروج بمواكب جديدة متى ما شعرنا بالتقاعس عن تنفيذ مطالبنا، وكان تجمع المهنيين السودانيين قد أعلن عن مواكب لمحاسبة ومحاكمة رموز النظام البائد أمام وزارة العدل، وناشد التجمع الحشود بالإلتزام بالسلمية والهتافات الوطنية.