قال فيصل محمد صالح وزير الثقافة والإعلام السوداني لقناة الغد إنه تجرى حاليا مراجعة أربع قوانين في مجال الإعلام منها  قانون الصحافة، والمطبوعات، وقانون الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، وقانون البث الاذاعي والتلفزيوني، وقانون الحصول على المعلومات، مشيرًا إلى أن هناك إعادة هيكلة في جميع وسائل الاعلام والأجهزة الإعلامية المملوكة للدولة وذلك لرفع قدراتها على العمل فى المرحلة القادمة.
لقد ظلت الحرية الصحفية فى السودان مكبلة بعدة قوانيين تكفل للدولة الرقابة والمصادرة بعد الطباعة وأستمر ذلك حتى إندلعت الثورة السودانية، في ديسمبر الماضي وجاءت بانفراج نسبي للحرية فى الصحافة الورقية.
وقال أشرف عبدالعزيز رئيس تحرير جريدة الجريدة السودانية لقناة الغد، إن حرية الصحافة فى آخر عهد الرئيس السابق عمر البشير، كانت تحكم بأكثر من قانون منها القانون الجنائي، وقانون جهاز الأمن الوطني الذي كان هو الأعلى  تطبيقاً من حيث المصادرة وبالتالى كانت حرية الصحافة مفقودة فى السودان.
وأضاف عبد العزيز أنه بعد الثورة ليس هناك أىة إجراءات إدارية أو عقابية على الصحافة ووسائل الإعلام فى السودان.
و بحضور عدد كبير من الصحفيين  إنعقد اللقاء التشاوري للجنة التمهيدية من أجل استعادة نقابة الصحفيين السودانيين حيث تمت مناقشة مسودة النظام الأساسي للنقابة، يذكر أن القوانين الصحفية في السودان لا تزال  بحاجة إلى مراجعة حقيقية.
https://www.youtube.com/watch?v=VIbYGayxhPo