الخرطوم: الجريدة
أكدت قوي إعلان الحرية والتغيير أن تعيين الولاة والمجلس التشريعي سيتم بالتوافق والتراضي مع كل المكونات المعنية بهذا الشأن، في وقت كشفت فيه عن وجود رغبة قوية بين جميع الأطراف للوصول لتفاهمات حول مسألة الولاة والمجلس التشريعي.
وقال إبراهيم الشيخ رئيس حزب المؤتمر السوداني القيادي بقوي الحرية والتغيير لــ" أس أم سي" :إن تعيين الولاة أصبح ضرورة تماشياً مع مطلوبات المرحلة الإنتقالية، مبيناً أن المشاورات مستمرة مع كافة الأطراف للوصول لرؤية مشتركة حول القضايا الوطنية الكبرى وعلي رأسها تحقيق السلام والإستقرار بالبلاد.
وأكد الشيخ عدم وجود مصلحة لإقصاء أي أحد من المكونات السياسية من أجل عملية البناء الوطني، مشيراً إلى أن المرحلة الحالية تتطلب تقديم تنازلات حقيقية في سبيل الوصول لسلام شامل وعادل.