الخرطوم: الجريدة
قطع مساعد رئيس حركة جيش السودان جمعة الوكيل بأن منبر الدوحة تجاوزه الزمن وانتهى مع سقوط النظام، وأعلن عن شروع الحركة في الترتيب لعودة رئيسها مني أركو مناوي للبلاد خلال الفترة القادمة حتى لو لم توقع الحركة على السلام ، واعتبر الوكيل في حديثه لـ(الجريدة) ان منبر الدوحة واحد من منتجات النظام المخلوع .
وتوقع مساعد رئيس حركة جيش تحرير السودان حدوث اختراق كبير في الجولة القادمة للمفاوضات بجوبا ، وأرجع ذلك لثقة الحركة في حكومة الثورة ودلل على ذلك بتوقيعهم على ورقتي ( حسن النوايا ، والإعلان السياسي ) .
وجدد الوكيل رفض الجبهة الثورية لتعيين الولاة وتشكيل المجلس التشريعي القومي ، ورهن ذلك بتوقيع اتفاق السلام وأردف ( الناس صبروا 30 سنة ماقادرين يصبروا شهرين ).
وحذر الحكومة الانتقالية من المضي في تعيين الولاة وتعيين أعضاء المجلس التشريعي القومي لأنه سيؤدي الى تعقيد عملية السلام فضلاً عن مخالفته للاعلان السياسي.
وكان الدكتور إبراهيم أشار في حوارات مع صحف بالخرطوم الى إمكانية عودة منبر الدوحة من جديد ، كما بدا متشائماً من الوصول لاتفاق سلام غريباً.

الجريدة