الخرطوم: الانتباهة 

قال عضو المجلس السيادي الفريق ركن شمس الدين كباشي أن ما يجري من قبل المحتجين بهيئة جهاز المخابرات العامة يصنف تمرد عسكري. وقال كباشي لقناة الجزيرة: (إن أي عمل كهذا يصنف كتمرد عسكري. اطلاق أعيرة نارية في وسط المدينة هذا تمرد وسيتم التعامل معه بالطرق التي تكفل إحتواء هذا التمرد وستعود الخرطوم هادئة في الساعات المقبلة بإذن الله). وأضاف كباشي أن هذا قصور عسكري وأمني نعترف به وهو ترويع للمواطنين ويهدد العملية السياسية. وقال كباشي أن ما حدث من قبل أفراد هيئة المخابرات غير مقبول ونتيجة قصور أمني ولن نقبل به. وأضاف: (بقاء هذه القوات بهذه الشاكلة أمر غير مقبول وكانت هناك أهداف لذلك ولم يكن مقبولاً بقاء هيئة العمليات بشاكلتها قبل الثورة وعملت ما عملت إبان المظاهرات، وغيرنا مواد في قانون جهاز الأمن والمخابرات. والتذرع بالمطالب المالية من قبل المحتجين من أفراد الأمن غير منطقي وغير مقبول.

 

الجيش السوداني: اللجنة الأمنية بالخرطوم تتحرك لحسم الفوضى

مصدر الخبر / قناة سكاي نيوز
أفاد الناطق الرسمي باسم الجيش السوداني، بأن القوات المسلحة ترفض السلوك الذي قامت به قوى تابعة لجهاز المخابرات العامة الثلاثاء، بعد احتجاجها على ضعف استحقاقاتها المالية.


ووصف الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة السودانية، العميد الركن عامر محمد الحسن، ما حدث الثلاثاء، بـ”الفوضى التي تتطلب الحسم الفوري”.

وكشف الحسن في تصريح خاص لـ”سكاي نيوز عربية”، تحرك اللجنة الأمنية بولاية الخرطوم لحسم الفوضى، وأضاف قائلا: “كل الخيارات مفتوحة للسيطرة على الموقف”.

وكانت مجموعة من عناصر جهاز المخابرات السوداني قد أطلقت النار في الهواء بالخرطوم، احتجاجا على إجراءات إدارية ومالية.

وأشار بيان صدر عن جهاز المخابرات العامة السوداني إلى أن “مجموعة من منسوبي هيئة العمليات اعترضت على إجراءات هيكلة الجهاز وقيمة المكافأة المالية وفوائد ما بعد الخدمة”.

 

تعليق الرحلات الجوية بمطار الخرطوم
الخرطوم: الانتباهة

قال مصدر بمطار الخرطوم أنه تم تعليق الرحلات الجوية بمطار الخرطوم بصورة مؤقتة. وذلك على خلفية الأحداث التي جرت صباح الثلاثاء في المنطقة المحيطة بالمطار. وأفاد المصدر لقناة الجزيرة أن تعليق الرحلات بمطار الخرطوم سيتم بصورة مؤقتة إلي حين إنجلاد الموقف.

 

مجلس الوزراء: تمردً لقوات هيئة العمليات التابعة لجهاز المخابرات العامة
أصدر مجلس الوزراء بياناً بشأن الأحداث التي جرت في الخرطوم صباح الثلاثاء. وقال وزير الثقافة والإعلام والناطق الرسمي بإسم الحكومة فيصل محمد صالح أن بعض المناطق بالعاصمة شهدت تمرداً لقوات هيئة العمليات التابعة لجهاز المخابرات العامة، حيث خرجت وحدات منها إلى الشوارع وأقامت بعض المتاريس وأطلقت زخات من الرصاص في الهواء. وأضاف البيان : (أن الأحداث وقعت بمنطقة كافوري بالخرطوم بحري وسوبا ومقر هيئة العمليات شرق المطار، كما حدثت حركة احتجاج محدودة بمدينة الأبيض، وقامت القوات المسلحة والقوات النظامية بالتعامل مع الموقف وتعمل على تأمين الشوارع والأحياء).

وأكد فيصل أنه لم تحدث أي إصابات بين المواطنين والقوات النظامية حتى الآن، وأن تواصل الجهات المسؤولة مساعيها لإقناع الوحدات المتمردة بتسليم أنفسهم وسلاحهم للقوات النظامية). وأضاف البيان: (في كل الأحوال فإن القوات المسلحة تطمئن المواطنين بأنها قادرة على حسم التمرد وتأمين المواطنين والمنشآت وطالب البيان المواطنين بالإبتعاد عن المواقع المحددة وترك الأمر للقوات النظامية لتأمين الموقف.

 

جهاز المخابرات: جاري التقييم والمعالجة

الخرطوم: باج نيوز

أقر جهاز المخابرات العامة بوقوع احتجاجات من منسوبي هيئة العمليات بالجهاز، وأكد أن هناك إجراءات لتقييم الموقف ومعالجته.

وقال الناطق باسم الجهاز في بيان صحفي مقتضب اليوم “الثلاثاء”، إنه “في إطار هيكلة الجهاز وما نتج عنها من دمج وتسريح حسب الخيارات التي طرحت على منسوبي هيئة العمليات، إعترضت مجموعة منهم على قيمة المكافأة المالية وفوائد ما بعد الخدمة”. وأضاف “جاري التقييم والمعالجة وفقا لمتطلبات الامن القومي للبلاد”.

وكانت قوات تابعة لهيئة العمليات بعدة قطاعات في الخرطوم، أطلقت أعيرة نارية وأغلقت بعض الطرق صباح اليوم، احتجاجاً قيمة حقوقهم المالية بعد هيكلة الهيئة.


تجمع المهنيين السودانيين

نداء عاجل :

هُلع سكان أحياء كافوري ، الرياض ، حي المطار وعدد من الأحياء بالخرطوم بأصوات ذخيرة حية من مباني جهاز الامن والمخابرات العامة و ما زالت أصوات الرصاص متواصلة مع قفل للشوارع المؤدية إلى تلك المناطق. وتشير الأنباء إلى تمرد قوات تتبع لهيئة العمليات وسط تعتيم مريب من الإعلام الرسمي للدولة.
إننا نرفض أي محاولة لخلق الفوضى وترويع المواطنين واستخدام السلاح مهما كانت المبررات كما نطلب من المواطنين الأعزاء الآتي :

1- ندعو جميع المواطنين المتواجدين في هذه المناطق بأخذ الحيطة والحذر والدخول إلى داخل المنازل وإغلاق الأبواب والنوافذ بإحكام وعدم الاقتراب منها حتى تستقر الأوضاع.

2- ندعو أجهزة الدولة النظامية للتدخل فوراً لوقف هذه العمليات الغير مسؤولة التي تسببت في تصدير القلق للمواطنين داخل الأحياء .

3- نناشد لجان المقاومة وقوى الثورة بعدم التدخل ومراقبة الأوضاع إلى حين استقرارها

#هيكله_المؤسسات_الامنيه

إعلام التجمع
١٤ يناير ٢٠٢٠


///////////////