سونا: نفي الدكتور الهادي إدريس رئيس الجبهة الثورية السودانية، أية خلافات بين مكونات الجبهة.

وأعلن في مؤتمر صحفي مشترك مع الناطق الرسمي باسم وفد الحكومة المفاوض مساء اليوم بجوبا مطالبة الجبهة الثورية في التفاوض بتمديد الفترة الانتقالية وعودة إقليم دارفور بحدوده التاريخية.

وأكد توفر الإرادة وحرص كل أطراف العملية التفاوضية للوصول إلى سلام دائم وقال نستطيع تحقيق السلام في الإطار الزمني المحدد في الخامس عشر من فبراير المقبل.

وأشار إلى فراغ اللجنة المكلفة باشتراك النازحين من طواف معظم معسكرات دارفور، مبينا أن القضايا الإنسانية ستناقش بحضور ممثلين لأصحاب المصلحة.

وأشار إلى أن فلسفة المسارات تهدف إلى معالجة جذور الأزمة الوطنية في السودان.
///////////////////