الخرطوم : الجريدة
أعلن الحزب الشيوعي تأييده لتسليم الرئيس المخلوع عمر البشير الى المحكمة الجنائية لجهة أنه مطلب رئيسي لأهل دارفور، وقال القيادي بالحزب كمال كرار في تصريح لـ(الجريدة) إن القرار يصب في مصلحة الثورة نظراً لما ارتكبه الرئيس المخلوع عمر البشير من جرائم قتل واغتصاب، وتوقع استدعاء المحكمة الجنائية لآخرين عقب تسليم البشير للجنائية، وأكد ان ذلك يقع ضمن مطالب استكمال مهام الثورة، وأردف: كان يجب أن يتبع ذلك القرار تفكيك مفاصل مؤسسات الدولة التي مازال يسيطر عليها النظام البائد، وأعرب كرار عن أمله في أن تعبر البلاد المرحلة الانتقالية الراهنة.