العين الإخبارية - مها التلب - الخرطوم

كشف وزير الإعلام بالسودان فيصل محمد صالح عن توقيف مشتبه بهم سودانيين وأجانب متهمين بالتورط في محاولة أغتيال لرئيس الوزراء الدكتور عبدالله حمدوك.
وأضاف صالح - في تصريحات صحفية الأربعاء، عقب جلسة مجلس الوزراء - أن فريق من مكتب التحقيقات الفيدرالية الأمريكي وصل صباح اليوم لمساعدة الأجهزة الأمنية السودانية في عمليات التحقيق والكشف عن المتورطين في حادثة التفجير.
وفي ذات السياق كشفت مصادر رفيعة لـ"العين الإخبارية" عن أن لجنة التحقيق في محاولة اغتيال حمدوك توصلت إلى أن ضباط في الأجهزة الأمنية السودانية متورطين في محاولة الاغتيال.
وأشارت المصادر إلى وجود طرف خيط سيوصل إلى الجناة خلال الأيام القادمة، مضيفة :"اللجنة اقتربت من إنهاء التحقيق والتوصل إلى الجناة".
وقالت وزارة الداخلية السودانية، مساء الثلاثاء، إن 3 خبراء بمكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي يشاركون في الكشف عن مدبري محاولة اغتيال رئيس الوزراء الدكتور عبدالله حمدوك.
وفي صبيحة الإثنين، استيقظ سكان ضاحية كوبر بالخرطوم، على دوي انفجار استهدف موكب رئيس الوزراء أثناء عبوره جسر القوات المسلحة من مقر إقامته لمكان عمله، لتخيم حالة الحزن على المشهد.
وبعد ساعات قليلة، غرد رئيس الوزراء عبدالله حمدوك مطمئنا الشعب السوداني، ومعلنا أن الحادثة لن توقف مسيرة التغيير ولن تكون إلا دفعة جديدة في موج الثورة، قبل أن يظهر في مكتبه لمزاولة عمله.

https://www.facebook.com/100002273585315/posts/2791606127591813/