الخرطوم: الجريدة
توفى (8) أشخاص جراء السيول والأمطار التي اجتاحت معظم قرى محلية أروما بولاية كسلا، مع ظهور بعض الحالات المرضية.
وأعلن نائب المدير التنفيذي للمحلية أحمد خليل، أن محلية ريفي اروما أصبحت محلية كوارث، بعد ارتفاع منسوب مياه القاش وخروجه عن مجراه الطبيعي ، الأمر الذي أدى لاجتياح المياه لكل قرى المحلية، عدا القطاع الغربي المتاخم لمحلية ريفي كسلا، ووصف الموقف الحالي بالصعب.
وقال خلال اجتماع اللجنة العليا للدفاع المدني وطوارئ الخريف بولاية كسلا، إن هناك (23) قرية محجوزة بالمياه، إلى جانب تأثر وتضرر (8567) منزل، وأردف قائلاً: " باتت الأسر في العراء وتحتاج لكافة معينات طوارئ الخريف، من مواد للإيواء والغذاء والدواء، بالإضافة إلى معينات كلورة المحطات التي غمرتها المياه، الأمر الذي دفع المواطنين لاستخدام مياه الأمطار في الشرب. ونوه خليل إلى عدم وجود مواد بترولية لتشغيل أي من محطات المياه.
وأوضح خليل أنه تم رفع عدد من البلاغات والتقارير للولاية، تضمنت الموقف والاحتياجات المطلوبة، إلا أنه لم تصل إلى المحلية أي معينات.