الخرطوم : الجريدة
كشفت الجبهة الثورية تفاصيل انخراطها في اجتماعات مع أطراف دولية وصفتها بالمهمة، في إطار السعي الإقليمي والدولي لدعم عملية السلام الجارية بجوبا، عاصمة جنوب السودان.
وأعلنت الثورية في الوقت ذاته عن شروعها في التحضير للإجتماع مع وفد من قيادة الحرية والتغيير عقب وصوله إلى جوبا للتشاور والتفاكر حول مستقبل تحالف قوى الحرية والتغيير.
وقالت الجبهة في بيان ممهور باسم الناطق الرسمي للجبهة أسامة سعيد أن قياداتها ابتدرت إجتماعاتها بوفد تشادي عالي المستوى بقيادة الشيخ بن عمر المستشار الدبلوماسي للرئيس إدريس ديبي رئيس جمهورية تشاد، ونوهت إلى أن الاجتماع تطرق إلى سبل دعم تشاد للعملية السلمية بإعتبارها شريك أساسي في عملية إحلال السلام في السودان.
وأوضح البيان أن قيادة الجبهة الثورية التقت بوفد عالي المستوى من دولة الامارات العربية المتحدة، يترأسه مسؤول ملف السودان خالد سيف الشامسي، ولفت إلى أن اللقاء تناول دور دولة الامارات العربية المتحدة الداعم والراعي لعملية السلام في السودان، وكذلك دورها المرتقب في المشاركة في تنفيذ إتفاق السلام المزمع توقيعه مع حكومة السودان خلال الأيام القليلة القادمة، والمساعدة في تنفيذ إستحقاقات السلام في السودان.
والتقت الثورية بوفد عالي المستوى من جمهورية مصر العربية يترأسه رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية اللواء عباس كامل، وبحسب البيان فقد إستمع الوفد المصري إلى تنوير مفصّل قدمه رئيس الجبهة الثورية الدكتور الهادي إدريس عن سير المفاوضات الجارية بجوبا. وبدوره أكد اللواء عباس كامل دعم جمهورية مصر العربية اللامحدود للعملية السلمية، وإستعداد مصر للإسهام في إنجاحها بإعتبارها شريكاً وداعماً للعملية السلمية في السودان.