الخرطوم : الجريدة
صوب نائب رئيس حزب الأمة القومي الفريق صديق محمد إسماعيل إنتقادات حادة تجاه حكومة الفترة الإنتقالية التي قال بأنها أصبحت في قبضة مجموعة لاتتعدى أصابع اليد الواحدة، تصدر القرارات من خلف كواليس مجلس الوزراء .
وقطع الفريق صديق في تصريح لـ"الجريدة" بأن تلك المجموعة تمكنت من اختطاف رئيس مجلس الوزراء دكتور عبدالله حمدوك من الشعب السوداني، وبدأت تتعلم الحلاقة على رؤوس الشعب السوداني دون دراية، مما فاقم من الأوضاع السياسية والإقتصادية والإجتماعية، ودلل الفريق صديق على ذلك بما يحدث من تداعيات لتلك القرارات التي قال إن حزبه حذر من حدوثها قبل أن تقع الفأس على الرأس، واعتبر صديق أن القطيعة التي حدثت بين الحاضنة السياسية والشعب بصفة عامة، وولاة الولايات، تؤكد ماذهب إليه الحزب حول تعيين الولاة ، ونوه إلى ضرورة أن يتم تكوين وبناء الحكم الولائي، ليكون عضداً لولاة الولايات.