(سونا)-كشف ممثل المدير القطري لبرنامج الغذاء العالمي بالسودان الدكتور حميد نورو عن عزم البرنامج ووكالات الامم المتحدة لنقل المساعدات الانسانية للاجئين الاثيوبيين من دولة الامارات العريية المتحدة الى مطار ولاية كسلا عبر طائرات تتبع للامم المتحدة ومن ثم نقلها الى مناطق استضافة اللاجئين عبر طائرات مروحية

وقال نورو خلال الاجتماع المشترك الذي عقد مع امين عام حكومة ولاية كسلا بالانابة ممثل الوالي محمد موسي عبد الرحمن للتفاكر حول اوضاع اللاجئين الاثيوبيين بولايتي كسلا والقضارف ومدى الاستجابة وتقديم المساعدات الانسانية ،قال ان البرنامج وفر غذاءا لاكثر من 60 الف لاجئ كمخزون وهو بصدد بذل قصارى جهده لتقديم المساعدات للاجئين الاثيوبيين الذين وصلت اعدادهم الى مايزيد عن 30 الف لاجئ ذلك بتوفير غذاء لاكثر من 100 الف شخص لمدة شهر في ظل الظروف التي مرت بالسودان والتي منها الفيضانات وجائحة كورونا والأوضاع الاقتصاجية بالبلاد ،

واضاف ان الغرض من تسيير الجسر الجوي سرعة الاستجابة في تقديم المساعدات وتوصيلها في اقرب وقت ممكن اذ ان بعد المسافات في توصيل المساعدات يشكل واحدا من التحديات

وطالب سلطات الولاية في هذا الجانب لتفهم المسالة و تقديم التسهيلات التي تساعد في تنفيذ العمل خاصة وان الطائرات ستعمل فقط في توصيل المساعدات والعاملين في الشان رغم الاوضاع الامنية بالمناطق الحدودية

وامتدح نورو بقدر عال استجابة المجتمعات المحلية في استضافة اللاجئين، وقال لم نشهد مثل هذه المواقف كثيرا الا ان مجتمع المنطقة أثبت تضامنه مع اللاجئين ،

مشيرا الي حالات الولادة لعدد من اللاجئات الاثيوبيات بالمعسكرات واطلاق اسم (سلام) على احد المواليد الامر يمثل ترجمة حقيقة للعمل االانساني

وحث نورو الشركاء من منظمات المجتمع الدولي للتعاون للاستجابة الفورية للاوضاع الانسانية الى جانب ايجاد الاماكن المناسبة التي تتيح اقامة المعسكرات وترحيل اللاجئين اليها حتي تسهل عملية تقديم المساعدات الانسانية لهم .