العين الأخبارية

https://al-ain.com/article/germany-sudan-ethiopian-refugees


جانب من لاجئي إثيوبيا على الحدود السودانية - أ.ف.بجانب من لاجئي إثيوبيا على الحدود السودانية - أ.ف.ب
ناقش رئيس الوزراء عبدالله حمدوك والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أوضاع الإثيوبيين على حدود السودان، مطالبين العالم بتحمل مسؤولياته.

جاء ذلك في اتصال هاتفي بين حمدوك وميركل، مساء الإثنين، تطرقا خلاله لأوضاع الإثيوبيين الفارين من الحرب في إقليم تجراي، وأعربا عن قلقهما لأوضاع اللاجئين، مطالبين المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه تلك الأزمة.

وأعلنت السلطات السودانية، السبت، حصيلة لاجئي إثيوبيا الفارين من الحرب، حيث بلغت 42 ألفا و852 لاجئا على حدود البلاد.

السودان يعلن حصيلة لاجئي إثيوبيا.. أرقام مفزعة
وأوضح عبدالله سليمان، مسؤول معتمدية اللاجئين السودانية، لـ"العين الإخبارية"، أن الإثيوبيين في منطقة حمداييت، بلغ عددهم 25 ألفا و805 إثيوبيين.

وأضاف أن من بينهم 9 آلاف و655 من النساء، بينما بلغ عدد الرجال نحو 11 ألفا و908 إثيوبيين.

أمريكا تشيد بموقف السودان تجاه "لاجئي إثيوبيا"
وكشف ممثل مدير برنامج الغذاء العالمي بالخرطوم، الدكتور حميد نورو، في وقت سابق، عن تسيير جسر جوي إلى كسلا لنقل مساعدات إلى اللاجئين الإثيوبيين.

وقال "نورو" إن نقل المساعدات الإنسانية من مطار كسلا سيكون عبر طائرات مروحية تتبع للأمم المتحدة، إلى مناطق استضافة اللاجئين الإثيوبيين.

وطالب سلطات ولاية كسلا، بتفهم المسألة وتقديم التسهيلات التي تساعد في تنفيذ العمل خاصة وأن الطائرات ستعمل فقط في توصيل المساعدات والعاملين في الشأن رغم الأوضاع الأمنية بالمناطق الحدودية.
////////////////////////