مصدر الخبر / صحيفة السوداني



استقبلت الخرطوم نهار امس (الاثنين) وفدا عسكريا إسرائيليا. وكشفت مصادر (السوداني)، أن الإجتماع استغرق ساعتين فقط، وأن الوفد الاسرائيلي ضم عناصر من الجيش والمخابرات الاسرائيلية.
وقال المصدر إن الوفد التقى بشخصيات عسكرية رفيعة من الجيش السوداني، واجتمع الوفدان بإحدى المقرات العسكرية بالخرطوم. واشارت المصادر إلى أن الوفد لم يلتق بأي جهة حكومية سواء أكانت مدنية أم من المكون العسكري بالمجلس السيادي.
وعلمت(السوداني ) أن الطائرة التي أقلت الوفد الإسرائيلي هبطت بمطار الخرطوم في ٥ سبتمبر و٣١ اكتوبر فضلا عن عبورها الأجواء السودانية أيام ٧ سبتمبر و١١ سبتمبر و ٧ اكتوبر و٨ اكتوبر و٢٠ اكتوبر قبل أن تهبط مرة أخرى بمطار الخرطوم في ٢٣ نوفمبر مقلة الوفد الإسرائيلي في تمام الساعة ١٠و١٦ دقيقة واقلعت الساعة ٤و٢٣دقيقة.
وذكرت هيئة البث الإسرائيلية “مكان”، أن رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي “مئير بن شابات” قد ترأس الوفد الذي يبحث السبل الكفيلة بإنشاء علاقات دبلوماسية كاملة بين البلدين. وقالت: “يعد هذا أول وفد إسرائيلي رسمي منذ اتفاق البلدين على اتخاذ خطوات نحو التطبيع تمهيدا لتوقيع اتفاقيات بينهما”.
واشارت “مكان” إلى أن المسؤول الإسرائيلي “مئير بن شابات” كان ترأس المحادثات السرية مع المسؤولين السودانيين لإنشاء هذه العلاقات الدبلوماسية. ومن المقرر أن يتوجه وفد إسرائيلي آخر الى ‎السودان قريبا.
المتحدث بأسم الحكومة فيصل محمد صالح ل” سودان تربيون “امس، إن مجلس الوزراء ليس لديه أي علم بهذه الزيارة، وأضاف :” لم تنسق معنا أية جهة في الدولة بشأنها، و لانعلم بتكوين الوفد ولا جهة التي دعته او استقبلته”.