الخرطوم: الجريدة
كشفت مصادر من داخل قوى الحرية والتغيير عن تقاربات بينها وحزب الامة حول مسألة مشاركة الحزب في التشكيل الوزاري المرتقب ولم تستبعد المصادر أن يستأنف التفاوض بين الجانبين في غضون اليوم الخميس ، غير أن الواثق البرير الامين العام لحزب الامة القومي كشف عن إتصالات مكثفة أجراها حزبه مع القوى السياسية من أجل التأسيس لمنصة تراعي مصلحة البلاد التي قال إن الازمات ظلت تحاصرها من كل صوب وحدب مايستدعي العمل بمثابرة لخلق المعالجات اللازمة ، وأردف: نحن نسعى لتشكيل وإعادة بناء الدولة وقبل ذلك وضع برامج يتم التوافق عليها قبل الذهاب في تشكيل الحكومة واصفاً عمل الحاضنة السياسية بالإختلال المعيب.