جاتكوث: لجنة البشير من أجل الوحدة سوف تجني (صفرا) لصالح الوحدة..لا وجود لقادة حركات دارفور المسلحة في الجنوب

واشنطن: نيوميديانايل: عبد الفتاح عرمان
 
يعقد مجلس الأمن الدولي يوم الأربعاء القادم جلسة حول الوضع في السودان بتقديم مكتب الأمين العام للأمم المتحدة  لتقريره الدوري لمجلس الأمن الدولي في الأمم المتحدة عن الوضع في السودان.
 
وتنعقد الجلسة على مستوى وزراء الخارجية برئاسة وزير الخارجية البريطاني، وليام هيغ بحضور وزير الخارجية السوداني، علي كرتي ووزير التعاون الدولي بحكومة الجنوب، دينق الور ووزير السلام في حكومة الجنوب، باقان أموم.
 
وكشف إزيكيل جاتكوث، رئيس بعثة حكومة الجنوب في العاصمة الأميركية واشنطن والامم المتحدة عن أن تقرير مكتب الأمين العام للأمم المتحدة حول الوضع في السودان سوف يتطرق إلى التحضيرات للإستفتاء على حق تقرير المصير لجنوب السودان وملف أبيي والوضع في دارفور وقضايا ما بعد الإستفتاء على حق تقرير المصير المختلف حولها ما بين الشريكين.
 
 
في إتجاه ثانٍ، قال جاتكوث بإن اللجنة التي عينها الرئيس البشير يوم أمس الأول من أجل دعم الوحدة  سوف تجني (صفرا) لصالح الوحدة –على حد تعبيره.

وعزأ ذلك:" في إنتخابات أبريل الماضي حصد الرئيس البشير 8% من أصوات الجنوبيين بينما حصل مرشحنا ياسر عرمان على 92% مما يعني بان الجنوبيين يرفضون وجود البشير في السلطة... وبالتالي لن يصوتوا للوحدة وهو موجود في السلطة".
 
ونفي رئيس بعثة حكومة الجنوب في واشنطن والأمم المتحدة حديث المدير العام لجهاز الأمن والمخابرات الوطني، محمد عطا حول حكومة الجنوب حول تواجد بعض قادة الحركات المسلحة الدارفورية في جنوب السودان بالقول:" لا وجود لقادة الحركات المسلحة في الجنوب، وابناء دارفور المتواجدين في الجنوب لا يقومون باى عمل عدائي ضد الحكومة في الشمال. والحديث عن تقديم حكوتنا دعم لهم هو محض أكاذيب".
 
يذكر أن المدير العام لجهاز الأمن والمخابرات الوطني كان قد طالب حكومة الجنوب بطرد قادة الحركات المسلحة من جنوب السودان لدي مخاطبته لحفل تخريج دفعة جديدة من رجال الأمن في منطقة كرري يوم أمس الأول.