بحث مع موسى الإعداد لتقرير مصير الجنوب وإنجاحه


القاهرة: الشرق الأوسط
قال ديرك بلمبلي، المبعوث البريطاني للسلام في السودان رئيس مفوضية التقييم والتقدير لاتفاقية السلام الشامل، إن الاستفتاء حول انفصال الجنوب عن الشمال السوداني أو استقلاله هو «إجراء قانوني سيتم في موعده». وبحث بلمبلي مع الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى، الإعداد لتقرير مصير الجنوب وإنجاحه، مشيرا إلى أن اتفاقية السلام بين جانبي السودان تشكل إنجازا كبيرا، و«نأمل في أن يتم إنجاح الاستفتاء المرتقب، أيا كانت النتيجة».

وأعرب ديرك بلمبلي عن أمله في تحقيق السلام بين الشمال السوداني وجنوبه، وأن تكون هناك علاقات قوية بين الجانبين. ولفت إلى أنه تحدث عن سبل تحقيق ذلك خلال لقائه مع موسى، الذي بدوره لديه النية للقيام بزيارة قريبة للسودان.

وأعرب المبعوث البريطاني للصحافيين عقب اللقاء عن تفاؤله بحدوث تحول سلمي في السودان، على الرغم من وجود توتر هناك. وتابع قائلا إن الاستفتاء إجراء قانوني سيتم في موعده، وإن شريكي الحكم في السودان يصران على ذلك، على الرغم من القضايا العالقة التي لا بد من التفاوض بخصوصها قبل الاستفتاء.

وأضاف: «أنا موجود هنا اليوم، وفي الوقت نفسه يقوم زملاء لي بالتعاون مع الوسيط تامبو مبيكي الرئيس السابق لجنوب أفريقيا بدعم المباحثات بين الشريكين بخصوص هذه القضايا العالقة».

وردا على سؤال حول مستقبل السودان في حال انفصال الجنوب، قال المبعوث البريطاني: «إن السودان بلد غني بالموارد الطبيعية، من حيث النفط والموارد الزراعية والبشرية، وكانت هذه المسائل محل خلاف بين الشمال والجنوب قبل التوصل إلى اتفاقية السلام، التي نأمل في تطبيقها، بما يؤدي إلى علاقات ناجحة بين الشمال والجنوب».

وحول مسألة ترسيم الحدود بين الشمال والجنوب، قال بلمبلي: «إن شريكي الحكم اتفقا خلال مفاوضاتهما على أن تكون الحدود مفتوحة، وتنقل السلع والأفراد بين الشمال والجنوب، وما زالت هناك الكثير من القضايا التي يجري النقاش بشأنها». ومن جانبه، وصف مستشار الأمين العام للجامعة العربية، زيد الصبان، لقاء موسى المبعوث البريطاني بأنه لقاء مفيد، قائلا إنه «لقاء دوري».

وأضاف الصبان: «إن المبعوث البريطاني جاء إلى القاهرة لإطلاع الأمين العام للجامعة والمسؤولين في وزارة الخارجية المصرية، بالتطورات بشأن تنفيذ اتفاقية السلام الشامل، وإن الجامعة العربية تتابع من خلال موفدها بالخرطوم، السفير صلاح حليمة، عمل تطورات هذه اللجنة، واليوم تعرضنا لتفاصيل بعض المشكلات».

وأضاف أن موسى «أكد على ضرورة العمل لجميع الأطراف على الحل السلمي»، ودعا إلى التأكيد من قبل المجتمع الدولي لإنجاح فترة ما بعد الاستفتاء، أيا كانت النتيجة.