الخرطوم :(smc)

وصف المشير عمر البشير رئيس الجمهورية ما يدور الآن بالدوحة حول دارفور بأنه (ليس مفاوضات) مبيناً أن الحكومة في إنتظار التوقيع على الوثيقة النهائية بناء على الثوابت التي تم الاتفاق عليها. وقال المقدم الصوارمي خالد سعد الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة في تصريح خاص لـ(smc) ان رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة التقى اليوم برئاسة أركان القوات البرية ضباط وضباط صف وجنود القوات المسلحة بحضور السيد وزير الدفاع ورؤساء أركان القوات البرية والجوية والبحرية ولفيف من قادة القوات المسلحة. وتناول الرئيس البشير حسب الناطق الرسمي ترتيبات مابعد الإنفصال والعلاقات الثنائية مع دولة الجنوب المرتقبة وأزمة دارفور وإستراتيجية الحكومة لحل الأزمة مبيناً أن مايدور الآن بالدوحة ليس مفاوضات وان الحكومة تنتظر التوقيع على الوثيقة النهائية بناء على الثوابت التي تم الاتفاق عليها.
وأشار البشير إلى القرارات الاقتصادية الأخيرة وماترتب عليها من زيادات في بعض أسعار السلع مؤكداً ان الدعم الغير مباشر لسلع مثل البترول والسكر تحوّل إلى دعم مباشر للفئات من أصحاب الدخل المحدود.